منتديات السنابل

اهلا وسهلا بكم في منتديات السنابل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 السيرة الذاتية للشيخ المجاهد (احمد ياسين) رحمه الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عــــــــاشق الـــــــسهر
رئيس مجلس الادارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 953
العنوان : رام الله
العمل : طالب
المزاج : مرح دائما
Personalized field : رئيس مجلس الادارة في منتديات السنابل
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

thiab
دياب: احمد ابو ايهاب

مُساهمةموضوع: السيرة الذاتية للشيخ المجاهد (احمد ياسين) رحمه الله   الإثنين أغسطس 18, 2008 5:12 am

{{ المجاهد الشيخ احمد ياسين مؤسس حماس }}



السيرة الذاتية

أحمد اسماعيل ياسين ولد عام 1938 في قرية الجورة، قضاء المجدل جنوبي قطاع غزة، لجأ مع أسرته إلى قطاع غزة بعد حرب العام 1948.

تعرض لحادث في شبابه أثناء ممارسته للرياضة، نتج عنه شلل جميع أطرافه شللاً تاماً .

عمل مدرساً للغة العربية والتربية الإسلامية، ثم عمل خطيباً ومدرساً في مساجد غزة، أصبح في ظل الاحتلال أشهر خطيب عرفه قطاع غزة لقوة حجته وجسارته في الحق .

عمل رئيساً للمجمع الإسلامي في غزة .

اعتقل الشيخ أحمد ياسين عام 1983 بتهمة حيازة أسلحة، وتشكيل تنظيم عسكري، والتحريض على إزالة الدولة العبرية من الوجود، وقد حوكم الشيخ أمام محكمة عسكرية صهيونية أصدرت عليه حكماً بالسجن لمدة 13 عاماً .

أفرج عنه عام 1985 في إطار عملية تبادل للأسرى بين سلطات الاحتلال والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة، بعد أن أمضى 11 شهراً في السجن .

أسس الشيخ أحمد ياسين مع مجموعة من النشطاء الإسلاميين تنظيماً لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة في العام 1987 .

داهمت قوات الاحتلال الصهيوني منزله أواخر شهر آب/ أغسطس 1988، وقامت بتفتيشه وهددته بدفعه في مقعده المتحرك عبر الحدود ونفيه إلى لبنان .

في ليلة 18/5/1989 قامت سلطات الاحتلال باعتقال الشيخ أحمد ياسين مع المئات من أبناء حركة "حماس" في محاولة لوقف المقاومة المسلحة التي أخذت آنذاك طابع الهجمات بالسلاح الأبيض على جنود الاحتلال ومستوطنيه، واغتيال العملاء .

في 16/10/1991 أصدرت محكمة عسكرية صهيونية حكماً بالسجن مدى الحياة مضاف إليه خمسة عشر عاماً، بعد أن وجهت للشيخ لائحة اتهام تتضمن 9 بنود منها التحريض على اختطاف وقتل جنود صهاينة وتأسيس حركة "حماس" وجهازيها العسكري والأمني .

بالإضافة إلى إصابة الشيخ بالشلل التام، فإنه يعاني من أمراض عدة منها (فقدان البصر في العين اليمنى بعد ضربه عليها أثناء التحقيق وضعف شديد في قدرة الإبصار للعين اليسرى، التهاب مزمن بالأذن، حساسية في الرئتين، أمراض والتهابات باطنية ومعوية)، وقد أدى سور ظروف اعتقال الشيخ أحمد ياسين إلى تدهور حالته الصحية مما استدعى نقله إلى المستشفى مرات عدة، ولا زالت صحة الشيخ تتدهور بسبب اعتقاله وعدم توفر رعاية طبية ملائمة له .

في 13/12/1992 قامت مجموعة فدائية من مقاتلي كتائب الشهيد عز الدين القسام بخطف جندي صهيوني وعرضت المجموعة الإفراج عن الجندي مقابل الإفراج عن الشيخ أحمد ياسين ومجموعة من المعتقلين في السجون الصهيونية بينهم مرضى ومسنين ومعتقلون عرب اختطفتهم قوات صهيونية من لبنان، إلا أن الحكومة الصهيونية رفضت العرض وداهمت مكان احتجاز الجندي مما أدى إلى مصرعه ومصرع قائد الوحدة المهاجمة قبل استشهاد أبطال المجموعة الفدائية في منزل في قرية بيرنبالا قرب القدس .

أفرج عنه فجر يوم الأربعاء 1/10/1997 بموجب اتفاق جرى التوصل إليه بين الأردن وإسرائيل للإفراج عن الشيخ مقابل تسليم عميلين صهيونيين اعتقلا في الأردن عقب محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها .
الشيخ احمد ياسين زعيم حركة "حماس" لدنيا الوطن:

اجلست نتنياهو على الكرسي المتحرك وخرجت من السجن ماشيا على قدمي






الشيخ ياسين وحياة مليئة بالتضحيات

يعد الشيخ أحمد ياسين أحد أكبر القادة الفلسطينيين الذين أثّروا في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بشكل لافت وكبير، وحولوا مسار العديد من النشاطات الفلسطينية إلى نشاطات جهادية، منطلقة من مبدأ إسلامي، وقائم على الأعمال العسكرية المدربة والمتطورة قدر المستطاع.
كما يعد من أكثر القادة الفلسطينيين الذين نالوا احترام وولاء معظم الفلسطينيين ومعظم القادة والزعماء في العالم.

وعلى الرغم من الشلل الذي أصاب جميع أطرافه، واستمر حتى وفاته، إلا أنه لم يؤثر في شخصية الشيخ الشهيد، ولم يقلل من حماسه وتوقد ذهنه وذكائه، التي استخدمها في سبيل القضية الفلسطينية، وفي سبيل الدفاع عن الأقصى المبارك والقدس الشريف.



يعد الشيخ أحمد ياسين أحد أكبر القادة الفلسطينيين الذين أثّروا في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بشكل لافت وكبير،


حيث استطاع خلال السنوات التي تلت الحادث، تكوين فريق من الشباب المتحمسين للدعوة إلى الإسلام ، كما عمل مدرساً للغة العربية والتربية الإسلامية، ثم عمل خطيباً ومدرساً في مساجد غزة، وأصبح في ظل الاحتلال أشهر خطيب عرفه قطاع غزة؛ لقوة حجته وجسارته في الحق .

تعرض الشيخ للاعتقال أكثر من مرة عام 1965م إبان الضربة القاسية التي تعرض لها الإخوان في مصر وقطاع غزة، حيث تم اعتقال أفرادها وقياديوها ولوحقوا على يد أتباع جمال عبد الناصر.

وفي العام 1968م اختير الشيخ أحمد ياسين لقيادة الحركة في فلسطين فبدأ ببناء جسم الحركة، فأسس الجمعية الإسلامية ثم المجمع الإسلامي، وكان له الدور البارز في تأسيس الجامعة الإسلامية، وبدأ التفكير للعمل العسكري.
إلا أن السلطات الإسرائيلية قامت باعتقاله في عام 1983م، بتهمة حيازة أسلحة، وتشكيل تنظيم عسكري، والتحريض على إزالة الدولة العبرية من الوجود، وقد حوكم الشيخ أمام محكمة عسكرية صهيونية أصدرت عليه حكماً بالسجن لمدة 13 عاماً .



وأفرج عنه عام 1985م في إطار عملية تبادل للأسرى بين سلطات الاحتلال والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة، بعد أن أمضى 11 شهراً في السجن .

اتفق الشيخ أحمد ياسين عام 1987م مع مجموعة من قادة العمل الإسلامي الذين يعتنقون أفكار الإخوان المسلمين في قطاع غزة على تكوين تنظيم إسلامي لمحاربة الاحتلال الإسرائيلي بغية تحرير فلسطين أطلقوا عليه اسم "حركة المقاومة الإسلامية" المعروفة اختصارا باسم "حماس"، وكان له دور مهم في الانتفاضة الفلسطينية التي اندلعت آنذاك، والتي اشتهرت بانتفاضة المساجد، ومنذ ذلك الوقت والشيخ ياسين يعد الزعيم الروحي لتلك الحركة.


مع تصاعد أعمال الانتفاضة بدأت السلطات الإسرائيلية التفكير في وسيلة لإيقاف نشاط الشيخ أحمد ياسين، فقامت في أغسطس 1988م بمداهمة منزله وتفتيشه وهددته بالنفي إلى لبنان، ولما ازدادت عمليات قتل الجنود الإسرائيليين واغتيال العملاء الفلسطينيين قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم 18 مايو 1989م باعتقاله مع المئات من أعضاء حركة حماس، وفي 16 أكتوبر 1991م أصدرت إحدى المحاكم العسكرية حكماً بسجنه مدى الحياة، إضافة إلى 15 عاما أخرى، وجاء في لائحة الاتهام أن هذه التهم بسبب التحريض على اختطاف وقتل جنود إسرائيليين، وتأسيس حركة حماس وجهازيها العسكري والأمني.




وفي عملية تبادل أخرى في الأول من أكتوبر 1997م جرت بين المملكة الأردنية الهاشمية وإسرائيل في أعقاب المحاولة الفاشلة لاغتيال رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في العاصمة عمان، وإلقاء السلطات الأمنية الأردنية القبض على اثنين من عملاء الموساد سلمتهما لإسرائيل مقابل إطلاق سراح الشيخ أحمد ياسين، أفرج عن الشيخ وعادت إليه حريته منذ ذلك التاريخ،
وتوجه الشيخ بعدها إلى الأردن للعلاج، وعاد إلى قطاع غزة في 6/10/1997م

وعاش بعدها الشيخ الشهيد في غزة لأوقات طويلة تحت الإقامة الجبرية، رئيساً لحركة حماس، ومنظراً فكرياً وإيديولوجياً لها، استطاع خلالها تطوير عمليات حماس، وتطوير قدراتها القتالية والدفاعية، وإدخال مفاهيم العمليات الفدائية ضد الأهداف الإسرائيلية في العديد من المناطق المحتلة.

فكان أحد أهم القادة الذين ساهموا في إجبار إسرائيل على الاعتراف بالقدرات الفلسطينية، والجلوس مع القادة الفلسطينية على طاولة المفاوضات، والإذعان للكثير من المطالب الفلسطينية، على الرغم من أن الشيخ الشهيد لم يكن يؤمن بمبدأ المفاوضات، وكان يعتبر الحل العسكري هو الحل الأمثل للتفاهم مع الاحتلال الإسرائيلي، ولا يرضى بأقل من خروج اليهود من كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.




وقد تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة في سبتمبر عام 2003، عندما كان في إحدى الشقق بغزة، ما أدى إلى جرحه هو و15 من الفلسطينيين، إلا أن جروحه لم تكن خطيرة.
وقد حصل الشيخ على أمنيته الغالية في الحياة، وهي الشهادة، بعد سنوات طويلة في الجهاد والنضال والدفاع عن فلسطين والقدس والأقصى.
فاستشهد الشيخ فجر اليوم الاثنين 1 صفر 1425هـ لدى عودته من صلاة الفجر، عبر الصواريخ الإسرائيلي التي أطلقتها المروحيات العسكرية.
رحم الله الشيخ أحمد وبلغه منازل الشهداء .


[size=9]





[/size]

_________________
ابو الريم
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي..
فاليوم أنا معك وغداً في التراب..
فإن عشت فإني معك وإن مت فاللذكرى..!
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري..
بالأمس كنت معك وغداً أنت معي..
أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكرى!!!!!!!
________________

سيبقى القلم عنوان رسالتي .....
وتلك ألأوراق هي كتابي .....
وفلسطين هي وطني ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmadmah87.jeeran.com/profile/
 
السيرة الذاتية للشيخ المجاهد (احمد ياسين) رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السنابل :: قسم الفكر والفلسفة والشعر والسياسه :: منتدى شخصيات لها تاريخ-
انتقل الى: