منتديات السنابل

اهلا وسهلا بكم في منتديات السنابل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 وبكى الحبيب عليه الصلاة والسلام؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسامه ملك الغرام
مساعد مشرف
مساعد مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 256
العمر : 28
Personalized field : عضو منتديات السنابل
تاريخ التسجيل : 26/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: وبكى الحبيب عليه الصلاة والسلام؟؟   السبت يونيو 14, 2008 10:34 am

لا نملك لرسول الله الا ان نقول سامحنا على ما فعل الدنمارك بك ولم نفعل الا القليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملك الوجود
عضو مستقيل
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 283
العمر : 28
العنوان : قفين - طولكرم
العمل : طالب
المزاج : رايق
Personalized field : عضو منتديات السنابل
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

thiab
دياب: عمار

مُساهمةموضوع: رد: وبكى الحبيب عليه الصلاة والسلام؟؟   الأربعاء مايو 28, 2008 12:49 am

شكرا الك اخي لمساهمتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عــــــــاشق الـــــــسهر
رئيس مجلس الادارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 953
العنوان : رام الله
العمل : طالب
المزاج : مرح دائما
Personalized field : رئيس مجلس الادارة في منتديات السنابل
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

thiab
دياب: احمد ابو ايهاب

مُساهمةموضوع: رد: وبكى الحبيب عليه الصلاة والسلام؟؟   الثلاثاء مايو 27, 2008 10:50 pm


_________________
ابو الريم
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي..
فاليوم أنا معك وغداً في التراب..
فإن عشت فإني معك وإن مت فاللذكرى..!
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري..
بالأمس كنت معك وغداً أنت معي..
أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكرى!!!!!!!
________________

سيبقى القلم عنوان رسالتي .....
وتلك ألأوراق هي كتابي .....
وفلسطين هي وطني ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmadmah87.jeeran.com/profile/
ملك الوجود
عضو مستقيل
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 283
العمر : 28
العنوان : قفين - طولكرم
العمل : طالب
المزاج : رايق
Personalized field : عضو منتديات السنابل
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

thiab
دياب: عمار

مُساهمةموضوع: رد: وبكى الحبيب عليه الصلاة والسلام؟؟   الأربعاء مايو 21, 2008 1:23 am

لا نملك لرسول الله الا ان نقول سامحنا على ما فعل الدنمارك بك ولم نفعل الا القليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دموع الفراق
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد الرسائل : 78
Personalized field : عضو منتديات السنابل
تاريخ التسجيل : 03/05/2008

مُساهمةموضوع: وبكى الحبيب عليه الصلاة والسلام؟؟   الإثنين مايو 05, 2008 11:46 am

و بكى الحبيب..!!
صلى الله عليه و سلم

كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لبشريته -كما ذكرنا آنفا في موضوع"و ضحك الحبيب"-يتأثر بالمواقف التي تستوجب الضحك والفرح ويتفاعل معها، ويضحك لها، وكذلك المواقف المحزنة التي تستدعي الحزن،
فكان يبكي كسائر البشر..

فالبكاءُ و الضحك كما هو معلوم آية من آيات الله و فطرةٌ بشريّةٌ كما ذكر أهل التفسير ، فقد قال القرطبي في تفسير قول الله تعالى : { وأنّه هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى } [ النجم / 43 ] : " أي : قضى أسباب الضحك والبكاء ، وقال عطاء بن أبي مسلم : يعني : أفرح وأحزن ؛ لأن الفرح يجلب الضحك والحزن يجلب البكاء ...
" تفسير القرطبي " ( 17 / 116 )
وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على البكاء في مواضع عدة، منها عند قراءة القرآن، فقال صلى الله عليه وسلم: "اقرؤوا القرآن وابكوا، فإن لم تبكوا فتباكوا"

صفة بكائه :

بكاؤه صلى الله عليه وسلم كان من جنس ضحكه لم يكن بشهيق ورفع صوت كما لم يكن ضحكه بقهقهة ولكن كانت تدمع عيناه حتى تهملا ويسمع لصدره أزيز .
فعن عبد الله بن الشخير عن أبيه قال:
(أتبت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ولجوفه أزير
كأزير المرجل من البكاء)(مختصر الشمائل للترمذي /276/صحيح)

أسباب بكائه :

كان بكاؤه تارة رحمة للميت وتارة خوفا على أمته وشفقة عليها وتارة من خشية الله وتارة عند سماع القرآن
وهو بكاء اشتياق ومحبة وإجلال مصاحب للخوف والخشية .

و إليكم بعض المواقف التي بكى فيها حبيبنا صلى الله عليه و سلم :


1)عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قول الله عز وجل في إبراهيم { رب إنهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني } الآية [ إبراهيم / 36 ] وقال عيسى عليه السلام { إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم } [ المائدة / 118 ] فرفع يديه وقال - اللهم أمتي أمتي - وبكى فقال الله عز وجل يا جبريل اذهب إلى محمد - وربك أعلم - فسله ما يبكيك فأتاه جبريل عليه الصلاة والسلام فسأله فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قال - وهو أعلم - فقال الله يا جبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوؤك . رواه مسلم ( 202 ) .

2) قال البراء كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فجلس على شفير القبر فبكى حتى بل الثرى ثم قال يا إخواني لمثل هذافأعدوا.
حديث حسن

3) قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : والذي نفسي بيده لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ثم انصرف صلى الله عليه وسلم وأبكى القوم وأوحى الله عز وجل إليه :
يا محمد لم تقنط عبادي ؟ فرجع النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
أبشروا وسددوا وقاربوا.
حديث صحيح

4) مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بدار من دور الأنصار من بني عبدالأشهل وظفر فسمع البكاء والنوائح على قتلاهم فذرفت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فبكى ثم قال :
(لكن حمزة لا بواكي له)
حديث حسن

5)عن أنس قال : دخلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي سيفالقين وكان ظئرا لإبراهيم فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم إبراهيم فقبله وشمه ثم دخلنا عليه بعد ذلك وإبراهيم يجود بنفسه فجعلت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم تذرفان . فقال له عبد الرحمن بن عوف : وأنت يا رسول الله ؟ فقال : " يا ابن عوف إنها رحمة ثم أتبعها بأخرى فقال : إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون "
متفق عليه

6)عَن ابن مَسعودٍ - رضي اللَّه عنه – قالَ : قال لي النبيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : " اقْرَأْ علَّي القُرآنَ " قلتُ : يا رسُولَ اللَّه ، أَقْرَأُ عَلَيْكَ ، وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ ؟ ، قالَ : " إِني أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي " فقرَأْتُ عليه سورَةَ النِّساء ، حتى جِئْتُ إلى هذِهِ الآية : { فَكَيْفَ إِذا جِئْنا مِنْ كُلِّ أُمَّة بِشَهيد وِجئْنا بِكَ عَلى هَؤلاءِ شَهِيداً } [ النساء / 40 ] قال " حَسْبُكَ الآن " فَالْتَفَتَّ إِليْهِ ، فَإِذَا عِيْناهُ تَذْرِفانِ . البخاري ( 4763 ) ومسلم ( 800 )

7)وعَن عبد اللَّه بنِ الشِّخِّير - رضي اللَّه عنه – قال : أَتَيْتُ رسُولَ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم وَهُو يُصلِّي ولجوْفِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ المرْجَلِ مِنَ البُكَاءِ . رواه أحمد
Coolعن عبيد بن عمير رحمه الله : " أنه قال لعائشة - رضي الله عنها - : أخبرينا بأعجب شيء رأيتيه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
قال : فسكتت ثم قالت : لما كانت ليلة من الليالي .
قال : " يا عائشة ذريني أتعبد الليلة لربي " .
قلت : والله إني أحب قُربك ، وأحب ما يسرك .
قالت : فقام فتطهر ، ثم قام يصلي .
قالت : فم يزل يبكي ، حتى بل حِجرهُ !
قالت : وكان جالساً فلم يزل يبكي صلى الله عليه وسلم حتى بل لحيته !
قالت : ثم بكى حتى بل الأرض ! فجاء بلال يؤذنه بالصلاة ، فلما رآه يبكي ، قال : يا رسول الله تبكي ، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟! قال : " أفلا أكون عبداً شكورا ؟! لقد أنزلت علي الليلة آية ، ويل لم قرأها ولم يتفكر فيها ! { إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ … } الآية
رواه ابن حبان ( 2 / 386 ) وغيره ، وصححه الشيخ الألباني

Coolعن أنس رضي الله عنه قال : شهدنا بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس على القبر فرأيت عينيه تدمعان ، فقال : هل فيكم من أحد لم يقارف الليلة ؟ فقال أبو طلحة : أنا ، قال : فانزل في قبرها ، فنزل في قبرها فقبرها . رواه البخاري


9)في صحيح البخاري: أنّ النبيّ نعى زيداً وجعفراً وابن رواحة للناس قبل أن يأتيهم خبرهم وقال:

"أخذ الراية زيد، فأصيب. ثمّ أخذ جعفر، فأصيب. ثمّ أخذ ابن رواحة فأصيب"، وعيناه تذرفان

10)في صحيح مسلم:
عن عبد الله بن عمر قال: اشتكى سعد بن عبادة شكوى له، فأتى رسول الله(صلى الله عليه و سلم) يعوده مع عبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص وعبد الله بن مسعود، فلمّا دخل عليه وجده في غشية، فقال: "أقد قضى؟" قالوا: لا يا رسول الله! فبكى رسول الله(صلى الله عليه و سلم )، فلمّا رأى القوم بكاء رسول الله(صلى الله عليه و سلم)بكوا، فقال: "ألا تسمعون؟ إنّ الله لا يعذّب بدمع العين، ولا بحزن القلب، ولكن يعذّب بهذا (وأشار إلى لسانه) أو يرحم"

11)جاء في صحيحي البخاري ومسلم وسنن أبي داود وسنن النسائي واللفظ للأوّل:

أنّ ابنة النبيّ (صلى الله عليه و سلم) أرسلت اليه: أن ابناً لي قبض فأتنا، فقام ومعه سعد بن عبادة ورجال من أصحابه، فرفع الى
رسول الله ونفسه تتقعقع، ففاضت عيناه، فقال سعد: يا رسول الله ما هذا؟ فقال: "هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده، وإنّما يرحم الله من عباده الرحماء"

12)في الاستيعاب وأُسد الغابة والإصابة وتاريخ ابن الأثير وغيره ما موجزه:
لمّا اُصيب جعفر وأصحابه دخل رسول الله (صلى الله عليه و سلم) بيته وطلب بني جعفر، فشمهم ودمعت عيناه، فقالت زوجته أسماء: بأبي وأمّي ما يبكيك؟ أبلغك عن جعفر وأصحابه شيء؟ قال: "نعم أصيبوا هذا اليوم". فقالت أسماء: فقمتُ أصيح وأجمع النساء، ودخلت فاطمة وهي تبكي وتقول: واعمّاه، فقال رسول الله (صلى الله عليه و سلم): "على مثل جعفر فلتبك البواكي"

13)في صحيح مسلم ومسند أحمد وسنن أبي داود والنسائي وابن ماجة واللفظ للأوّل:

عن أبي هريرة قال: زار النبي (صلى الله عليه و سلم) قبر أمّه فبكى وأبكى مَن حوله

ختاما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم [طوبى لمن ملك نفسه ووسعه بيته وبكى على خطيئته]. حسنه الألباني

اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه اجمعين
و ارزقنا حبه و اتباعه..

مع تحيات (((( دموع القدر))))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وبكى الحبيب عليه الصلاة والسلام؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السنابل :: °•ღ المنــتــديــات الاســلامــيــة .. °•ღ :: السنابل لنصرة الرسول الكريم-
انتقل الى: